اندحار الصين الامبريالية عام 1911، خلق فراغا مؤسساتيا كبيرا، زادت من حدته الحرب الأهلية والعالمية. وخلال القرن العشرين، برز شباب صيني وطني متعطش لبناء صين جديدة، موحدة، قوية وحديثة. التاريخ قائم على الممكن. قد يتحقق وقد لا ينحقق. إذ لم يكن هناك طريق واحدة تربط صين الأمس بصين اليوم. كانت المسارات، وظلت مختلفة ومتنوعة.